اخر الاخباراخبار اقتصادية

مسؤول بالبنك المركزي: أزمة الدولار تقف خلفها مافيات فسادبحماية سياسية من أشخاص وجهات المتنفذة

أكد مسؤول بالبنك المركزي، أن أزمة الدولار في العراق تقف خلفها مافيات فساد، بحماية سياسية من بعض الأشخاص والجهات المتنفذة والتي تحاول عرقلة الإصلاحات الاقتصادية.

المسؤول بين، أن مافيات الفساد المحمية سياسياً كانت المستفيد الأول بأزمة الدولار وهي عملت على تفاقم هذه الازمة من اجل مصالحها ومكاسبها، كما هي تعمل حالياً على عرقلة أي إصلاحات للحكومة بالقطاع المالي والاقتصادي.

واشار الى أن تلك المافيات لها حماية سياسية من قبل بعض الأشخاص والجهات المتنفذة، وهذه الأطراف تعمل سياسياً على خلق المشاكل حتى تفشل أي جهود حكومية تريد الإصلاح، ولهذا أن ازمة الدولار ما زالت مستمرة ومتواصلة رغم كل الخطوات الحكومية، فالسوق الموازي، ما زال يشهد ارتفاعا كبيرا مقارنة بالسعر الرسمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى