اخر الاخبارالأخبار الأمنية

مراقبون: الصدر يؤيد حل الفصائل وإنهاء إساءتها للحشد لكنه يواجه معارضة إيرانية عراقية كبيرة

رأى مراقبون، أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من أبرز المعارضين لتواجد الفصائل العراقية في سوريا.

وبينوا، أن الصدر، طالب مراراً وتكراراً بعودة المقاتلين العراقيين، وحل الفصائل وتسليم سلاحها للحشد تحت أمرة القائد العام للقوات المسلحة، لافتين الى أن قادة الفصائل يستغلون أموال الحشد في تمويل العمليات التي تقوم بها في الداخل السوري.

واشاروا الى أنه مع تراجع زخم القتال في سوريا بين قوات المعارضة وقوات النظام نهاية عام 2016 والدخول في اتفاقيات، اتجهت هذه الفصائل العراقية لممارسة نشاطات تركز على جانبي التغيير الديمغرافي في دمشق وحلب وحمص، وفرض ثقافات وافدة على المجتمع السوري، خصوصاً في محافظة دير الزور، والى الجانب الاقتصادي حيث تسيطر على المنافذ الحدودية للعراق وسوريا، وتشرف على تجارة المخدرات عبر الحدود الدولية للبلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى