اخر الاخبارالأخبار الأمنية

اول هجوم يطال الفصائل العراقية بعد توصيات السفيرة الجديدة “جاكبسون” للكونغرس

حالة من التأهب والترقب دخلتها الفصائل العراقية خشية من تعرضها لقصف امريكي، وذلك بعد يوم واحد من تعرض جماعة مسلحة موالية لايران لاستهداف داخل الاراضي السورية.
ورغم ان القصف كان داخل سوريا، لكنه يرتبط بشكل وثيق بتوصيات السفيرة الامريكية الجديدة جوكبسون للكونغرس بشن ضربات ضد الفصائل العراقية المدعومة من ايران.
واستهدف القصف وفقا لمصادر امنية، شاحنة بطائرة مسيرة في محيط بلدة عشائر في البوكمال قرب الحدود العراقية، وهي منطقة تشهد انتشاراً لسيد الشهداء، وهي جماعة مسلحة منضوية ضمن الحشد الشعبي العراقي.
وتزيد المصادر بالقول، ان الفصائل العراقية تنتشر في الشرق السوري المحاذي للعراق بمحافظة دير الزور وبلدة البوكمال ومحيط منطقة التنف، وعلى حدود المنطقة الشمالية المتاخمة لإدلب، وفي مناطق من البادية السورية، إلى جانب مقار لا نشاط عسكرياً لها حالياً في ضواحي دمشق وحلب.
وينتشر أحد عشر فصيلاً عراقياً مسلحاً مرتبطا بطهران في سوريا منذ مطلع العام الفين واثنا عشر ولغاية الآن، لدعم قوات النظام السوري.
وتتولى الفصائل العراقية مهمة حماية الارتال المتجهة من ايران الى سوريا ولبنان مروراً بالعراق، وغالباً ما تنقل هذه الارتال، اسلحة وصواريخ ومواد ممنوعة، في اشارة الى تجارة المواد المخدرة، بحسب المصادر نفسها.
وغالبية هذه الجماعات المسلحة تمتلك ألوية داخل الحشد الشعبي ويحصل عناصرها العاملين في سوريا على رواتبهم الشهرية بصفتهم منتسبين بالدولة العراقية، وهي تشكيلات عسكرية تندرج ضمن لائحة العقوبات الأميركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى