اخر الاخبارسياسة

معهد واشنطن: ميليشيا بابليون مرفوضة من قبل مسيحيي نينوى وتقتل كل من يخالف زعيمها “ريان الكلداني”

بغداد/ وان نيوز

سلط معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى الضوء على عمل ميليشيا بابليون بزعامة ريان الكلداني.

تقرير للمعهد ذكر، ان ميليشيا بابليون تسيطر على أجزاء من الطرف الشمالي الشرقي الخارجي لمدينة الموصل، بالإضافة إلى تلكيف وباطنايا، لافتا الى أنها متورطة في شُنّ الكثير من الهجمات الصاروخية وغارتين بطائرات بدون طيار على اقليم كردستان والقوات الأمريكية والتركية انطلاقًا من مناطق سيطرة اللواء في سهل نينوى شمال غرب البلاد.

وأضاف، أن “لواء أحرار العراق” المسؤول عن هذه الهجمات، يسخدم بشكل أساسي صواريخ طويلة المدى وطائرات مسيرة إيرانية الصنع، في عملياته الإرهابية.

وأكد التقرير، أن ميليشيا بابليون مرفوضة من قبل المسيحيين الموجودين في نينوى، الا أن أنها تفرض سيطرة بدعم الحشد، بعمليات قتل وخطف كل من يخالف زعيمها المعاقب أميركيا ريان الكلداني.

ويشير التقرير الأميركي الى أن ميليشيا بابليون لا تأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة، حيث ترفض الانسحاب من مناطق في سهل نينوى، بناء على شكاوى من انتهاكات قامت بها ضد حقوق الانسان.

التقرير، كشف عن طلب قدمه زعيم ميليشيا بابليون ريان الكلداني للسفير الايراني، من أجل عدم تنفيذ أوامر القائد العام وتجاهلها، منوها الى أن الميليشيا تنفذ أجندات إيرانية في نينوى.

وأضاف التقرير، أن علاقات وثيقة تجمع بين ريان الكلداني والأجهزة الأمنية الإيرانية، فهو أحد أبرز مؤيدي لسياسة سليماني وقاآني في العراق، ويسيطر بطرق ملتوية عبر التزوير والترهيب للناخبين بالحصول على مقاعد المسيحيين البرلمانية، والتي تسمى مقاعد “كوتا الأقليات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى