اخر الاخبارالأخبار الأمنية

مصادر بنينوى: الفصائل وعلى رأسها بابليون هي مسؤولة عن الابنية ومنها قاعة “فاجعة الحمدانية”

نينوى/ وان نيوز

وبحسب مصادر محلية بنينوى فان فصائل مسلحة بدأت تفرض سيطرتها على مناطق السهل وتقوم بعمليات الاستحواذ على المنازل التي هجرها سكانها.

وبينت المصادر، أن سيطرة الفصائل تمددت في اعقاب انتشار القوات الاتحادية في 2017 على المناطق المتنازع عليها، حيث توسع دور تلك الجماعات، لافتة الى أن هذه الفصائل اخذت تلعب دور الشرطة والبلديات والقضاء، وتسيطر على المنافذ وتفرض رسوما على الشاحنات.

وأضافت، أن الفصائل وعلى رأسها بابليون هي مسؤولة عن الابنية ومنها قاعة الاعراس التي احترقت، لان تلك الجماعات مسيطرة على كل شيء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى