اخر الاخبارسياسة

حركة وعي: قد نشهد ظهور تيارين لتشرين أحدهما يناغم السلطة والآخر يقاطعها

بغداد/ وان نيوز

من جهته، رجح المتحدث باسم حركة “وعي” حامد السيد، بأن احتمالات الغضب الشعبي واردة في ظل الهدوء الذي تشهده الأوضاع الحالية، وهو هدوء وليس استقراراً بطبيعة الحال.

وبين السيد أن الوقفات الاحتجاجية لا تؤثر على السلطة وقد يكون هذا النوع من الاحتجاج هو الوسيلة الممسوكة من قبل السلطة نفسها، وغير مستبعد ظهورتيارين لتشرين، أحدهما متفاهم مع المعادلة الحاكمة وتابع لمخرجاتها، والثاني معارض لها ويقود مقاطعتها ومقاطعة القوى المدنية والليبرالية التي تراجعت عن رفضها للمجالس المحلية وتنوي المشاركة في سباقها بقانون (سانت ليغو) المحور.

وأضاف، أن العقل الحاكم في العراق، ما يزال ينظر إلى أن المدنيين والناشطين والصحافيين والأصوات الحرة، جميعهم يمثلون خطراً على الوضع السياسي والسيطرة الحزبية على الحكومة والنظام، لذلك فإنهم يستخدمون التخوين والتخويف والشيطنة مع الحراك المدني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى