اخر الاخبارسياسة

بهاء عبد الحسين يترأس قائمة “الفاسدين الكبار”.. اكثر من 6 تريليون دينار سُرقت من اموال المتقاعدين

خاص/ وان نيوز

استطاع رئيس شركة كي كارد بهاء عبد الحسين حجز مكان مميز له ضمن قائمة الفاسدين الكبار، بعد استحواذه على ثاني اكبر سرقة حدثت في تأريخ العراق، ستة تريليونات دينار سرقت من خزينة الدولة، وهي اموال تعادل سرقة القرن، وقد تمت الاطاحة به وهو يحاول الهروب خارج العراق قبل عامين.

وحصلت وان نيوز في وقت سابق على وثيقة، تكشف عن فساد مالي ضخم لمدير كي كارد بهاء عبد الحسين، والمدان أحمد عبد الجليل رئيس هيئة التقاعد العامة السابق.

وتظهر الوثيقة ان ما حصلت عليه لجنة الأمر الديواني رقم تسعة وعشرين برئاسة الفريق أحمد أبو رغيف خلال التحقيقات مع المدانين، تؤكد وجود سرقة علنية للمال العام قامت بها شركة كي كارد، والسرقة شملت رواتب موظفي الدولة وشريحة المتقاعدين، وبلغ المجموع الكلي للمبالغ المطلوب استردادها، من الشركة ستة ترليون واربعمئة وثلاثة وثلاثون مليار دينار.

وفي احدث تفاصيل القضية، اصدرت رئاسة محكمة استناف بغداد الاتحادية – رئاسة محكمة جنايات مكافحة الفساد المركزية قرارا تمييزا بشأن المدانين بالفساد، مصادر ذكرت أن سبب هذا القرار هو إرجاء تقرير مصيرهما على هذه المحكمة لاجراء محاكمتهما بدعوى غير موجزة لغرض تدوين الممثل القانوني للبنك المركزي والممثل القانوني لدائرة التقاعد، بشأن شركة انجاز للساعدي وعبد الحسين غير المرخصة من قبل البنك ولا تخضع لرقابته، وهناك قرار بعدم التعامل معها.

وتؤكد المصادر، أن المدانين بالفساد الساعدي وعبد الحسين قاما عبر هذه الشركة المشبوهة وغير المرخصة ومن دون سند قانوني بالعمل داخل التقاعد لغرض الحصول على استقطاعات رواتب وسلف المتقاعدين ونزول المبالغ في حساب شركة إنجاز المشبوهة، والحصول على مليارات الدنانير من دون وجه حق.

وعلمت وان نيوز، ان شركة انجاز الوهمية يديرها شخص اسمه “عمار عبد الجبار فتاح الجاف”، وقد تم حجز امواله المنقولة وغير المنقولة برفقة عائلته، بسبب تورطه بهذه القضية، اضافة الى شركة المنظومة العراقية للدفع الالكتروني، والمدعو سامر عبد المطلب السكوتي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى