اخر الاخباراخبار محلية

السوداني: نعمل على انشاء معسكرات خاصة للحشد خارج المدن

بغداد/ وان نيوز
اكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، ان الحكومة تعمل على وضع قانون يضمن لأبناء الحشد الشعبي تقاعداً كريماً، فيما اشار الى التوجه لانشاء معسكرات خاصة للحشد خارج المدن.
وقال رئيس الوزراء، خلال الحفل المركزي السنوي بمناسبة الذكرى التاسعة لتأسيس الحشد الشعبي، انه “نجتمع اليوم لنحيي ذكرى فتوى الجهاد الكفائي التي انطلقت بمباركة سماحة المرجع الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظلهُ المبارك)”.
وأضاف أنه “لولا الفتوى العظيمة لكان العراق والمنطقة تحتَ حكم عصابات الإرهاب، التي استباحت المدن، وسبَتِ النساء، وقتلت الشيوخ والأطفال”.
وتابع: “حين انطلقت الفتوى، هبَّ العراقيون بمختلف مكوناتهم وأطيافهم بشيوخِهم وشبابهم، ليكونوا جنوداً مضحين ومدافعين عن وطنهم”، مضيفاً ان “المتطوعين تزاحموا في المعسكرات والمدن من أجل إنقاذ أخواتهم وإخوتهم في المناطق التي احتلها الإرهاب، وتحقق النصر بتلك الوحدة الوطنية”.
وأكد أن “التحدياتِ الأمنية التي واجهها العراقُ سابقاً، أصبحت اليومَ من الماضي بفضل يقظة قواتنا الأمنية”، لافتاً إلى أن “دور تشكيلات الحشد الشعبي لم يقتصرْ على تحرير الأرض، بل ساند الجيشِ لحفظ مؤسسات الدولة والنظام السياسي في العراق”.
وأشار إلى أن “الحشد أصبح واحداً من بين أهمِّ التشكيلات الأمنية التي تعتمد عليها الدولةُ والحكومة لمواجهة الأخطار المستقبلية”.
وشدد بالقول: “لا يمكن الاستغناء اليوم عن الحشد الشعبي أو التفريط به على المستوى الأمني؛ فقد أصبح جزءاً أساسيا من حالة الاطمئنان في الشارع العراقي”، مؤكداً أن “الحكومة ستدعم وتستمر في ترسيخ الاطمئنان الذي يشكل أرضية لتنفيذ الخطط الحكومية، في البناء والإعمار والخدمات”.
وذكر أن “الحشد، بات بعد صدور قانونه، يمتلكُ كامل الشرعية المستندة للدستور، ويخضعُ لإشراف القائد العامّ للقواتِ المسلحة مثل بقية الأجهزة الأمنية”، مشيراً إلى أن “الحكومة تعمل اليوم على وضع قانون يضمنُ لأبناء الحشد تقاعداً كريماً، مثل إخوتهم في باقي القوات الأمنية”.
وأكد، أن “خبرة قواتنا الأمنية وما وصلنا إليه من الإمكانيات على مستوى العدة والعدد، تمكننا من حفظ بلدنا وأمنه”، لافتاً إلى أن “تضحيات أبناء الحشد الشعبي قصصٌ تستحقُّ التخليد”.
ونوه إلى أن “الحكومة تضع إنصافَ أُسر شهداء وجرحى الحشد الشعبي على رأس أولوياتها، مثلما تعمل على إنصاف أُسرِ جميع الشهداءِ والجرحى في القوات الأمنية، وتعمل الحكومة على إنشاء معسكرات ومقارّ وقواعد خاصة بالحشدِ الشعبي خارج المدن، تحقيقاً للهدفِ القتالي الذي أُنشئَ من أجله”.
ودعا رئيس الوزراء، الكتّاب والمؤرخين والمثقفين ومراكزَ البحث، إلى “الكتابة عن هذه الملحمة الخالدة وأن تُوثق وتُقدم للأجيال”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى